النهر الجارى
عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
( اقرؤوا القران فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه).أخرجه مسلم.

شاركونا

مما قــــــــــرأت

اذهب الى الأسفل

مما قــــــــــرأت

مُساهمة من طرف Admin في الخميس يوليو 12, 2018 8:57 pm

نحن لا نلجأ إلى المعنى الباطنى ، إلا إذا عجزنا عن إبراز المعنى الظاهرى، والظاهر صريح والباطن موؤول .
كان لباس سيدنا أدم ( عليه السلام ) وأُمّنا حواء ، وهما فى الجنة النّور ، وهو عبارةعن حلة صدفية لؤلؤئية ، أشبه ماتكون بأظافر الطفل الصغيرفلما،قاسمهما ابليس عليه اللعنة على الأكل من الشجرة المحرمة ، فأذلهما فأكلا فكان لابد أن يخرج الطعام على هيئة عرق .و.و . ، فانقشع هذا الحل الصدفى عن جسمهما ، فبدت لهما سؤاتهما ، ومما يدل على ذلك عقليا وبداهة ، أن الإنسان عندما يُحرج أو يخجل، ينظر تلقائيا إلى أظافر يده ، وكأنما يتذكر أصله فى الجنة، فالجنة الجنة أيها الأحبة ، فالجنة مطلوبة فتعاملوا معها بالطلب ، والنار طالبة فتعاملوا معها بالهرب .

Admin
Admin

المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 12/07/2018

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kamalelhosary.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى